الصفحة الرئيسية

بتوجيه من خامنئي.. البرلمان الإيراني يرفض الانضمام لاتفاقية مكافحة تمويل الإرهاب

قرر البرلمان الإيراني، بشكل نهائي، سحب مناقشة انضمام طهران للمعاهدة الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب (FATF) من جدول أعماله، وذلك بوجيه مباشر من المرشد الأعلى علي خامنئي، بحسب مصادر برلمانية.

وقالت المصادر إن “مشروع قانون انضمام إيران إلى اتفاقية تمويل مكافحة الإرهاب، والذي تم تعليقه لمدة شهرين، سُحب بشكل دائم من جدول أعمال البرلمان”.

وكان خامنئي دعا في 20 يونيو/ حزيران الماضي، برلمان بلده، إلى عدم تمرير هذا الملف.

وأوضحت المصادر لوكالة أنباء “ألف” الإخبارية، أن “تأجيل مناقشة القانون لمدة شهرين، كان لحين معرفة مستقبل المباحثات مع الدول الأوروبية بشأن مستقبل الاتفاق النووي”.

وفي سياق متصل، قال عضو البرلمان عن التيار المتشدد جواد كريمي قدوسي، إن “مشروع قانون انضمام إيران إلى اتفاقية تمويل مكافحة الإرهاب لن يتم طرحه في مجلس النواب على أي حال”.

واعتبر أن هذه الاتفاقية “مخالفة لمبادئ إيران وقيمها ومصالحها القومية”.

وكان رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، اضطر في 10 يونيو/ حزيران الماضي، وبضغط من النواب المتشددين، لتأجيل مناقشة والتصويت على الاتفاقية، وسط خلافات ومشادات كلامية بين النواب الإصلاحيين والمحافظين.