الصفحة الرئيسية

إسرائيل تلتهم شواطئ البحر الميت.. استيطان بغطاء سياحي

تسعى إسرائيل إلى إحكام السيطرة على الأراضي الفلسطينية، من خلال مشاريع استيطانية، آخرها مشروع تطوير سياحي وإسكاني على الشواطئ الشمالية للبحر الميت.

وقال خبراء ومختصون فلسطينيون، إن المشروع استثماري سياسي، من شأنه فصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها وشمالها، ومنع الفلسطينيين من الاستفادة من الثروات الطبيعية.

وسبق أن كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، عن تخصيص الحكومة الإسرائيلية 417 مليون شيكل (حوالي 116 مليون دولار) لتطوير مستوطنات شمال البحر الميت بمبادرات سياحية، وهو ما أدانته وزارة الخارجية الفلسطينية.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إن إسرائيل تسعى إلى السيطرة على مساحات واسعة من اليابسة نتجت عن انحسار مياه البحر الميت، وتقع ضمن المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1967.