الصفحة الرئيسية

ميلانيا ترامب توضح حقيقة معاقبتها لزوجها بهذه الطريق

الآن برس  – ذكر كتاب “المعتوه” للموظفة السابقة في البيت الأبيض، أوماروسا نيومان، مزاعم حول علاقة “سيدة أمريكا الأولى”، ميلانيا ترامب، وزوجها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

وتزعم أوماروسا في كتابها “Unhinged: An Insider’s Account of the Trump White “House” أن ميلانيا ترامب تعاقب زوجها، باختياراتها لملابسها، في إشارة منها إلى السترة المثيرة للجدل، التي ارتدتها في شهر يونيو/حزيران، وفقا لوكالة أنباء “أسوشيتد برس”.

كما أشارت نيومان، وفقا لمقتطفات من الكتاب نشرتها مجلة “نيوزويك” الأمريكية، إلى أن ميلانيا لا يمكنها الانتظار حتى تنتهي فترة رئاسة ترامب، حتى تتمكن من التقدم بطلب الطلاق منه.

ولكن نفت ميلانيا ترامب، من خلال المتحدثة باسمها، ستيفاني غريشام، كل مزاعم أوماروسا نيومان في كتابها الجديد.

وصرحت غريشام لصحيفة “واشنطن إكزامينر”، أن ميلانيا ترامب “نادرا ما تفاعلت مع أوماروسا، أو التقت بها في أي وقت مضى”، خلال فترة عملها في البيت الأبيض.

وتابعت: “إنه لأمر مخيب للآمال أن تنتقم بطريقة ذاتية، خاصة بعد كل الفرص التي منحها لها الرئيس أثناء عملها في البيت الأبيض”.

واتهم البيت الأبيض أوماروسا نيومان، الذي تم فصلها في وقت سابق من هذا العام، بتلفيق قصص، بهدف جذب انتباه وسائل الإعلام، وبيع كتابها.

ويعرض كتاب “Unhinged: An Insider’s Account of the Trump White ” عددا من المزاعم حول الرئيس دونالد ترامب، بما في ذلك استخدامه لإهانات عنصرية خلال تقديمه لبرنامج المسابقات “ذا أبرينتس”.

كما كشفت أوماروسا، أنها سجلت سرا عدة محادثات بين ترامب ومسؤولين آخرين في البيت الأبيض.