الصفحة الرئيسية

رسالة من الملك سلمان وولي العهد إلى ملك المغرب

الآن برس – تلقى العاهل المغربي، الملك محمد السادس، رسالة من نظيره السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وأخرى من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وسط توتر “مزعوم” في العلاقات بين المملكتين.

وبحسب صحيفة “عكاظ” السعودية، فقد بعث الملك سلمان وولي عهده رسالتين إلى نظيره المغربي يهنئانه فيها بمناسبة ذكرى يوم الشباب المجيد لبلاده.
وأعرب الملك وولي العهد “عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة للملك محمد السادس، ولحكومة وشعب المملكة المغربية الشقيق اطراد التقدم والازدهار. وأشادا بالعلاقات المميزة التي تربط البلدين الشقيقين، والتي يحرص الجميع على تنميتها في المجالات كافة”، وفقا للصحيفة.
وكانت تقارير عديدة تحدثت عن وجود توتر غير معلن في  العلاقات بين المغرب والسعودية، بدأت بتغريدات من تركي آل شيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في السعودية، حول موقف بلاده من دعم المغرب في مونديال 2026.
وكان آل شيخ قد قال في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”: “لم يطلب أحد أن ندعمه في ملف 2026، وفي حال طلب منا سنبحث عن مصلحة المملكة العربية السعودية أولا”.
وقال المسؤول الرياضي السعودي في تغريدة أخرى هاجم فيها المغرب: “هناك من أخطأ البوصلة، إذا أردت الدعم فعرين الأسود في الرياض هو مكان الدعم، ما تقوم به هو إضاعة للوقت، دع الدويلة تنفعك”. في تغريدة اعتبر البعض أن فيها تلميحا واضحا إلى موقف المغرب من الأزمة الخليجية مع قطر ووقوفه على الحياد.
وحينها استشاط المغاربة غضبا، ودشنوا هاشتاغ #سحب_الجيش_المغربي_من_اليمن حتى تدخل السفير السعودي في المغرب، وقال إن “العلاقات الراسخة والوطيدة بين البلدين والقيادتين والشعبين الشقيقين لا يمكن أن يؤثر عليها مجرد حدث عابر”، مضيفا أن “الأمور قد ضخمت بشكل مبالغ فيه إلى درجة التهويل”.
وبعد نحو شهرين ونصف، أدلى تركي بتصريحات جديدة في مقابلة مع شبكة “بلومبرغ” الأمريكية، قال فيها: “أمريكا حليفتنا وطرقت بابنا منذ 2017، ولن نغلق الباب في وجه من طرق بابنا، ولن نرد أمريكا خائبة، ولو على حساب المغرب”.
وقد فاز الملف الثلاثي، الذي تقدمت به أمريكا والمكسيك وكندا لاستضافة كأس العالم 2026، وحصل على 134 صوتا مقابل 65 صوتا للمغرب.