الصفحة الرئيسية

تعز؛ قلعة القاهرة متنفس اهل المدينة الوحيدفي عيدالأضحى لهذا العام

افتتحت السلطات المحلية في محافظة تعز قلعة القاهرة وذلك بعد إخلائها من كتائب ابي العباس المنظوية في اللواء 35 مدرع وبعد ثلاثة سنوات من تحريرها من قبضة الحوثيين.

ودشنت السلطات في أول أيام عيد الأضحى البرنامج الإحتفائي الخاص. ودعت للمشاركة في التفاصيل الفنية والموسيقية والترفيهية لعودة الروح لقلعة القاهرة.

وشارك أبناء المدينة في الفعاليات التي أقيمت وشوهد تغطية إعلامية كثيفة لإعادة افتتاح القلعة أمام المواطنين .

ووجه أبناء تعز شكراً لمحافظ تعز الذي وعد وصدق في سبيل إسعاد أبناء تعز- حسب قولهم- ، وبذله جهودا جباره في إحياء تعز وفي إعادة شكلها ورونقها .

وكانت السلطات المحلية بدأت قبل يومين في تنفيذ اعمال إعادة تأهيل منتزه القلعة ورفع المتارس والأتربة منها تمهيدا لافتتاح أمام الزوار خلال عيد الأضحى.

وقال مصدر في مكتب الثقافة لـ(نيوزيمن) إن اكثر من 200 عامل توزعوا على قلعة القاهرة وباحاتها لتنظيفها عقب إعلان محافظ تعز الدكتور أمين أحمد محمود بفتح ابواب قلعة القاهرة لاستقبال ابنائها منذ أول ايام العيد.

وسلمت جماعة أبو العباس قلعة القاهرة في 17 أغسطس 2018 للجنة الرئاسية المكلفة بحل الإشكاليات بين الإصلاح وجماعة أبو العباس .

وكانت المقاومة الشعبية في تعز سيطرت في 16 اغطس 2015 على قلعة القاهرة الإستراتيجية التي تطل على المدينة من جهة الجنوب.

وتعتبر قلعة القاهرة أبرز معالم مدينة تعز اليمنية لما تمثله من بُعد حضاري يعكس عراقة الماضي، مما جعلها قبلة للسياح وعشاق الفسحة.

ويعود تاريخ القلعة بحسب مؤرخين إلى العام 1173م حيث بنيت في عهد بني رسول، وقد وصفها المؤرخون والرحالة بأنها قلعة عظيمة وجميلة من قلاع اليمن وأبراج شاهقة آية في الجمال والقوة، منهم ابن بطوطة وياقوت الحموي وادوار فيكودي والكابتن الهولندي بترمان وغيرهم الكثير من الرحالة والمؤرخين القدماء.