الصفحة الرئيسية

روحاني: واشنطن تسعى لتغييب الأمن في إيران

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد إن الولايات المتحدة تريد تغييب الأمن في إيران، وذلك بعد يوم واحد من هجوم على عرض عسكري، مما أسفر عن سقوط قتلى من أفراد الحرس الثوري الإيراني .

وزعم روحاني، في تصريحات أدلى بها قبيل مغادرته طهران لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أن أطرافًا مجاورة تقدم الدعم المالي والعسكري لجماعات مناهضة للحكومة منحدرة من أصول عربية.

ونقلت وكالة “مهر” للأنباء عن الرئيس الإيران قوله: “إن الإرهابيين الذين نفذوا جريمة الأهواز الإرهابية يوم أمس يتلقون الدعم من الدول المجاورة”، مشدداً على أن المتورطين في الهجوم الإرهابي “لن يفلتوا من العقاب وردنا سيكون ساحقاً”.

وأكمل روحاني: “أمريكا تقف وراء هؤلاء المرتزقة الصغار، ستتجاوز البلاد الظروف الصعبة التي تمر بها وسيندم الأمريكيون على سياستهم التي انتهجوها ضد ايران ، وسنجعل أمريكا تندم على سياستها التي انتهجتها ضدنا”.

وتابع هجومه على الولايات المتحدة قائلاً: “الحكومة الأمريكية تنتهك المواثيق والقوانين الدولية، وخير دليل على ذلك أنها ألغت الاتفاق النووي بذرائع واهية، الأمريكيون لن يحققوا أهدافهم من خلال الضغط على الشعب الإيراني والإخلال بأمن البلاد”