الصفحة الرئيسية

محافظ المهرة الشيخ راجح باكريت الرجل الاستثنائي في التوقيت الاصعب ..

محافظ المهرة الشيخ راجح باكريت
الرجل الاستثنائي في التوقيت الاصعب ..

بقلم المحامي / عبدالحليم محمد الكيلة

تم تعيين الشيخ راجح باكريت محافظ لمحافظة المهرة في نهاية 2017 ومنذ الوهلة الاولى قام باعادة تفعيل نشاط الاجهزة الحكومية وذلك بالكادر الوظيفي وبالدعم الامحدود وصولا لتحقيق الخدمات الكفيلة بخدمة المواطن اليمني .

لقد قام المحافظ بأعاده رسم وتخطيط البنية لمحافظة المهرة .. نعم بل ونفذ بشكل سريع مشاريع في وقت وجيز جدا .. يكاد يكون خيال …

قام بتجهيز الميتشفيات ورفدها بالكوادر الطبية المؤهله على مستوى طبي عالي ودعم القطاع الطبي بكل متاح .. كما قام بتدشين المشاريع في القطاع التعليمي والاكاديمي .. كما قام بالاشراف الفوري على قطاع الكهرباء وتم تزويد المحافظة باكثر من عشرة ميجا وشهدت محافظة المهرة اول صيف بلا انقطاع للكهرباء بل وتعد اول محافظة في الجمهورية تعمل فيها الكهرباء دون انقطاع اكثر من ساعة واحدة في اليوم .. لقد قام بتدشين العمل في الطرقات وقام بأنشاء الحدائق والمنتزهات .. والاهم من السالف ذكره لقد احكم القبضة الامنية في المحافظة ومنع انزلاق المحافظة في الفوضى الخلاقة التي تشهدها المنطقة .. لقد قالها بالفم المليان امن المحافظة ((Red line)).
لقد قدم الدعم والعون والمساعدة لكل مواطن في محافظة المهرة دون تمييز وذلك عملا بأحكام الدستور اليمني الذي نص على تساوي المواطنين في الحقوق والواجبات .

ان قدوم الشيخ راجح باكريت في هذا التوقيت الصعب اعاد الحياة في جسد محافظة المهرة بمجهود شاق وصعب يحسب له اولآ ، ثم لطاقم العون والمساعدة من الرفاق المخلصين لحب الوطن اولآ.

ستبهج محافظة المهرة كثيرآ وكثيرا مع هذا الرجل وسيكون لهذه المحافظة من الشان العظيم في قادم الايام وستكون محط انظار الجميع بنوع من الذهول لما سيحدثه الرجل الاستثنائي من خيرا يلوح في الافق …

واخيرآ…

ان اختيار الشيخ راجح باكريت محافظآ لمحافظة المهرة رجح كفت البناء والتنمية وتجفيف منابع التهريب وحفظ السلم الاجتماعي.

وانصح جهات القرار بتثبيت هذا الرجل الاستثنائي في الظرف الصعب وتقديم له الدعم الا محدود في،سبيل انعاش واستقرار محافظة المهرة ، المحافظة التي صارت اليوم اشبه بعاصمة تضم جميع المواطنين من شتى محافظات الجمهورية اليمنية .
لقد اثبت للجميع بانه الابن والاخ والاب لجميع سكان محافظة المهرة، بل الرجل الغيور ان مس محافظة المهرة أي مكروة لا سمح الله .

فالى سكان محافظة المهرة عامة انصحكم بالالتفاف خلف هذا الرجل والشد بيده نحو البناء والتنمية فنوايا راجح الكل قرائها من خلال عمله الجاد في سبيل نهوض وتنوير المحافظة .

واحذر قله قليلة من ابناء محافظة المهرة من الانجرار خلف الدعوات المشبوهة لتمزيق استقرار المحافظة والسلم الاجتماعي مما ينعكس سلبا على البناء والتنمية …

عليكم يا ابناء محافظة المهرة ان تكونوا معول بناء وعلم وتنمية وازدهار لا معول هدم وذم وندم في وقت لا وقت فيه للندم وعض الاصبع.

انفضوا غبار البغضا والحسد وارفضوا سياسات الوز على الاذن ، دعوا محافظة المهرة حمامة السلام الذي غاب عن معظم اجزاء اليمن بسبب سياسات الجهل والتخلف وحب النفس والحقد الذي اودا باليمن في مستنقع الا معقول .

اقولها بكل صدق لن ياتي محافظ لمحافظة المهرة افضل من الشيخ راجح باكريت وبيننا الايام وااكد بانه من الرجال الذين سيخطون اسمائهم بماء من ذهب .