الصفحة الرئيسية

اليمن يناشد المانحين تكثيف جهودهم لمعالجة سوء التغذية

ناشدت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، الدول والمنظمات المانحة تكثيف جهودهم الإنسانية لمعالجة سوء التغذية في البلد العربي الذي تمزقة الحرب منذ نحو أربع سنوات.

جاء ذلك في حديث لوزير الخارجية اليمني، خالد اليماني، في فعالية بعنوان “معالجة سوء التغذية في اليمن”، على هامش الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.
وأضاف اليماني أن الحكومة الشرعية هي المسؤولة عن جميع اليمنيين في جميع أنحاء البلاد، بحسب الوكالة اليمنية الرسمية للأنباء (سبأ).
ويعاني اليمنيون أوضاعًا معيشية وصحية متردية للغاية؛ جراء الحرب المستمرة بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، المتهمين بتلقي دعم إيراني.
وتابع الوزير أن “الحكومة اليمنية تعمل على تسهيل وصول جميع المساعدات إلى كافة المناطق”.
وأردف: “وقف معاناة اليمنيين في ظل تعنت الحوثيين يحتم على كافة وكالات الأمم المتحدة والحكومة اليمنية رفع مستوى التنسيق على كافة الأصعدة”.
ويسيطر الحوثيون على محافظات، بينها صنعاء منذ عام 2014، وتحاول القوات الحكومية استعادتها، بدعم من تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، منذ 2015.
وناشد الوزير اليمني جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمنظمات ذات الصلة والمانحين الآخرين بتكثيف الجهود لمعالجة سوء التغذية في اليمن.
ويعيش أكثر من 60 بالمائة من سكان اليمن عدم يقين بشأن الحصول على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من سوء التغذية الحاد، وفق منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).
وتأتي المناشدة اليمنية غداة نداء أطلقته، أمس، الأمم المتحدة للدول والمؤسسات المانحة لزيادة الدعم المالي، لتغطية “أكبر عملية إنسانية” تقوم بها المنظمة الدولية في اليمن.