الصفحة الرئيسية

الصين ترفض ما ورد في خطاب ترمب بشأن النزاع التجاري

عبرت الخارجية الصينية عن رفضها لدعوة الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس من الجمعية العامة للأمم المتحدة دول العالم لمواجهة الاشتراكية والشيوعية، وتحميله بكين مسؤولية فقدان ملايين الوظائف في الولايات المتحدة وحدوث عجز تجاري بلغ 13 تريليون دولار خلال العقدين الماضيين.

وأشار المتحدث الرسمي باسم الخارجية الصينية، غنغ شونغ، اليوم الأربعاء، في معرض تعليقه على تصريح الرئيس الأميركي، إلى أن “لدى كل دولة حقا باختيار السبيل والنموذج الاجتماعي للتطور، والشعوب هي صاحبة القرار بشأن ما إذا كان هذا النموذج أو ذاك ملائما لدولها”.
وقال شونغ” إن المكتب الإعلامي لمجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) أصدر أمس الأول وثيقة حول الاحتكاك التجاري والتعاون المربح بين الصين والولايات المتحدة تجاريا واقتصاديا، وتوضيح الحقائق حول العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما.
وأضاف ان إلقاء اللوم على الصين في القضايا الاقتصادية والتجارية غير منطقي، وان التعاون التجاري والاقتصادي قائم على الربحية للطرفين، والجانبان حققا مكاسب ملموسة بسبب هذا التعاون خلال السنوات الماضية.