الصفحة الرئيسية

عباس: القدس ليست للبيع وحقوق الفلسطينيين ليست للمساومة

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الخميس، إن القدس ليست للبيع، وعاصمتنا هي القدس الشرقية كلها، وحقوق شعبنا ليست للمساومة.

وأضاف عباس في خطابه أمام الدورة الـ 73 في الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك: “هناك اتفاقات مع إسرائيل وقد نقضتها جميعا، فإما أن تلتزم بها، أو نخلي طرفنا منها جميعا، وعلى إسرائيل أن تتحمل مسؤولية ونتائج ذلك… إسرائيل لم تنفذ قرارا واحدا من مئات القرارات التي أصدرها مجلس الأمن وآخرها القرار 2334، والجمعية العامة للأمم المتحدة والمتعلقة بالقضية الفلسطينية… لن نقبل بعد اليوم برعاية أمريكية منفردة لعملية السلام، لأن الإدارة الأمريكية فقدت بقراراتها الأخيرة أهليتها لذلك، كما نقضت كافة الاتفاقات بيننا، فإما أن تلتزم بما عليها، وإلا فإننا لن نلتزم بأي اتفاق”.

وتساءل الرئيس الفلسطيني:”هل يجوز أن تبقى إسرائيل بدون مساءلة أو حساب؟ وهل يجوز أن تبقى دولة فوق القانون؟ ولماذا لا يمارس مجلس الأمن الدولي صلاحياته لإجبار إسرائيل على الامتثال للقانون الدولي وإنهاء احتلالها لدولة فلسطين؟”.

ودعا عباس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتراجع عن قراراته بشأن القدس والقضية الفلسطينية قائلا: ” أجدد الدعوة للرئيس ترامب لإلغاء قراراته وإملاءاته بشأن القدس واللاجئين والاستيطان التي تتعارض مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وما جرى بيننا من تفاهمات، حتى نتمكن من إنقاذ عملية السلام وتحقيق الأمن والاستقرار للأجيال المقبلة في منطقتنا”.

وأكد الرئيس الفلسطيني أن المجلس الوطني الفلسطيني (البرلمان) اتخذ قرارات هامة تلزمه بإعادة النظر في “الاتفاقات الموقعة مع الحكومة الإسرائيلية، السياسية والاقتصادية والأمنية على حد سواء، وفي مستقبل السلطة الوطنية الفلسطينية التي أصبحت دون سلطة، وتعليق الاعتراف الفلسطيني بإسرائيل، إلى حين اعتراف إسرائيل بدولة فلسطين، على حدود الرابع من حزيران عام 1967، والتوجه للمحاكم الدولية، للنظر في انتهاكات الحكومة الإسرائيلية للاتفاقات الموقعة، وانتهاكات إسرائيل ومستوطنيها بحق شعبنا وأرضنا ومقدساتنا”.

المصدر: RT