الصفحة الرئيسية

اللجنة الأمنية والعسكرية بالمهرة تعبر عن أسفها واستنكارها الشديدين لبرقية اعتقال الحريزي ومن معه ،

اللجنة الأمنية والعسكرية بالمهرة تعبر عن أسفها واستنكارها الشديدين لبرقية اعتقال الحريزي ومن معه ، والتدخل في شؤون المحافظة باعتبارها لديها أجهزتها القضائية والأمنية، وتدعو وسائل الإعلام تحري المصداقية في نقل الأحداث منعا لإثارة الفتنة.

 

الآن برس :المهرة / ناصر الساكت :

عبرت اللجنة الأمنية بمحافظة المهرة في اجتماعها المنعقد يوم أمس برئاسة الأمين العام للمجلس المحلي سالم عبدالله نيمر وبحضور وكلاء المحافظة وقادة الاجهزة الأمنية والعسكرية عن أسفها واستنكارها الشديدين لبرقية اعتقال الأخ علي سالم الحريزي ومن معه ، والتدخل في شؤون المحافظة باعتبارها لديها أجهزتها القضائية والأمنية التي تمكنها من ضبط من يخالف الأنظمة والقوانين النافذة بعيدا عن تدخل الغير ، كما ناقشت اللجنة قضايا أخرى ذات صلة بالوضع الأمني.

وأكد الحاضرون عدم وجود أي تنسيق مع السلطات المحلية والأمنية بالمحافظة إزاءها وأنها تفاجأت بها ، وأن السلطة المحلية بالمحافظة أكدت مرارا وتكرارا بأنها لا تمانع من إقامة الإعتصامات السلمية المشروعة التي لا تنازع سلطات الدولة ولا تعتدي على المصالح العامة والخاصة كحق مكفول قانونيا .

مؤكدين على أهمية تغليب المصلحة العامة ومراعاة المرحلة الراهنة وتغليب لغة الحوار والعقل والأخّوة لحل مختلف القضايا وتحقيق المطالب بعيدا عن لغة التشهير والتصعيد الإعلامي فليس في ذلك إلا التأجيج وإغارة الصدور واستدعاء الفتنة التي يرفضها جميع أبناء المهرة.

كما دعت اللجنة الأمنية المواطنين والساكنين في المحافظة الوقوف إلى جانب السلطة المحلية والتحالف العربي لمواجهة الأعمال المخلة بالأمن والاستقرار ودعم توجهات وجهود السلطة والحكومة الشرعية وحكومة المملكة العربية السعودية الشقيقة
في تنفيذ المشاريع التنموية المعلنة سواء الممولة من الموازنة المحلية او بدعم من المملكة أو سلطنة عُمان أو دولة الإمارات.

داعية من لديه مطالب أو وجهات نظر أو مخاوف أو من يرى تضرر أو ينتابه تخوفا محتملا خاصاً أو عاماً قد يسببه أي مشروع من هذه المشاريع أو تجاه الأوضاع بشكل عام ان يمارس حقه الدستوري وفقا للقوانين وعدم الانصياع للاملاءات والمصالح الشخصية ، فالسلطة المحلية على اتم الإستعدد للإستماع إلى مخاوفه ودراستها ومناقشتها بمسؤولية ورفع أي ضرر أن حصل ، فالمشاريع لم تعتمد إلا لما لها من جدوى ومنفعة عامة .

وأهابت اللجنة الأمنية بجميع وسائل الإعلام المقرؤة أو المسموعة أو المرئية أو وسائل التواصل الاجتماعي إلى تحري الدقة والمصداقية في نقل الخبر وأخذ المعلومات من مصادرها الرسمية والتعاطي بمهنية مع الأحداث طبقا للرسالة الإعلامية النبيلة وميثاق الشرف منعا لتأجيج الأوضاع وإثارة الفتنة وحرصا على استبباب الأمن والاستقرار الذي تنفرد به المهرة دون غيرها من المحافظات اليمنية.

مجددة الدعوة إلى مواصلة أعمال اللجنة المقترحة في اجتماع السلطة الأمنية والمجلس العام وممثلين من المعتصمين يوم الثلاثاء الموافق2018/9/4م لمناقشة كل ما يتعلق بمحضر الإتفاق مع المعتصمين والمستجدات والأحداث الجارية ومناقشة كل ذلك في أجواء هادئة وروح أخوية والخروج بحلول ومعالجات تصب في خدمة المصلحة العامة والحفاظ على الأمن والإستقرار والسكينة العامة.