الصفحة الرئيسية

إيقاف مذيع عن العمل بعد شتمه القتيلة تارة فارس بألفاظ بذيئة

اختلفت ردود أفعال العراقيين عقب مقتل الموديل تارة فارس في بغداد على يد مجهول ، فمنهم من طلب لها الرحمة ومنهم من طالب بعدم جعل مقتلها حدثا مركزيا يشغل العراقيين عمّا هو أهم وفق قولهم ، لكن مقدّم برامج في قتاة العراقية الرسمية كان قاسيا في تعقيبه على مقتل تارة فارس بتغريدة كتبها عبر حسابه في تويتر وتسببت بإيقافه عن العمل .

ونقلت وسائل اعلام عراقية عن مصدر في القناة قوله إن “إدارة شبكة الإعلام العراقي أوقفت مقدم البرامج في قناة العراقية الرسمية الإخبارية، حيدر زوير، عن العمل بسبب تغريدته عن مقتل تارة فارس”.
وكان “زوير” قد كتب تغريدة على حسابه في “تويتر” عقب اغتيال “فارس”، تغريدة قال فيها “كافي عاد، …. وانكتلت” ، وبالطبع لم يضع نقاطا في تغريدته بل شتيمة بذيئة .
وبيّن المصدر “أن قرار إدارة شبكة الإعلام العراقي جاء، لتهجمه غير المبرر على تارة فارس، وإساءته لمشاعر ذوي وأصدقاء ومحبي الفتاة، والتي أثارت حفيظة الكثيرين الذين اتهموا الشبكة وتهجموا على خطابها المهني”.
وتعرض “زوير” إلى الكثير من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تغريدته، فيما حمله البعض مسؤولية الجرائم المستقبلية التي قد تحصل بإعطائه للعصابات مبررًا غير منطقي للقتل.
ودفع الهجوم على الإعلامي العراقي وتغريدته المسيئة – على ما يبدو – إلى إغلاقه حسابه، الذي اختفى من موقع “تويتر”.
وأثارت حادثة مقتل المودل العراقية تارة فارس غضبًا عراقيًا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأنها عملية الاغتيال الرابعة لشخصية نسوية من قبل مجهولين؛ ما فتح الباب واسعًا على تساؤلات عن سر غياب أجهزة الدولة العراقية عن ظاهرة قتل مشاهير وناشطين والتستر على ملابساتها.
يذكر أن المودل العراقية تارة فارس، وهي وصيفة ملكة جمال العراق 2014، وملكة جمال بغداد 2015، قتلت برصاصات، أطلقها عليها مجهول في العاصمة بغداد.