الصفحة الرئيسية

السفير أحمد علي عبدالله صالح يثمّن جهود السلطان قابوس والتحالف العربي في إطلاق سراح الأسرى «تصريح»

الآن برس – وكالة 2 ديسمبر الإخبارية – أبو ظبي:

عبر السفير أحمد علي عبد الله صالح عن شكره وتقديره الكبير لجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عُمان الشقيقة، لوساطته الكريمة للإفراج عن المحتجزين من أسرة الزعيم الشهيد علي عبد الله صالح وهم العقيد محمد محمد عبدالله صالح ومدين علي عبدالله صالح وصلاح علي عبدالله صالح وعفاش طارق محمد عبدالله صالح وآخرون، والتي أسفرت عن الإفراج عن كل من مدين علي عبدالله صالح وصلاح علي عبدالله صالح وتم وصولهما إلى أبو ظبي بسلامة الله.

كما شكر السفير أحمد علي عبدالله صالح باسمه وكافة أفراد عائلته والمؤتمر الشعبي العام وكافة محبي الزعيم علي عبدالله صالح التحالف العربي بقيادة جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة وولي عهده سمو الأمير محمد بن سلمان لدورهم في تسهيل عملية نقل المعتقلين من صنعاء

وجدد شكره لسمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وولي عهده سمو الشيخ محمد بن زايد لمساهمتهم الفاعلة في ترتيب وتسهيل إخراج المعتقلين وما حظيوا به من رعاية واهتمام، وكذلك على استقبالهم واستضافتهم لأسرة الشهيد الزعيم علي عبد الله صالح.

وكذا قيادة المؤتمر الشعبي العام في الداخل والخارج والذين كان لهم جميعا الدور في تأمين الإفراج عن عدد من أسرة الزعيم كخطوة أولى للإفراج عن بقية المحتجزين من أسرة الزعيم الصالح وغيرهم بإذن الله.

وعبر السفير أحمد علي عن تطلعه في مواصلة تلك الجهود الخيرة لتحقيق هذه الغاية الإنسانية النبيلة التي تشمل الإفراج عن كافة المحتجزين اليمنين في أي مكان وأن تؤدي أيضا تلك الجهود لإنهاء الحرب ومعاناة أبناء الشعب اليمني نتيجة لها.

واكد بأن ما يهمنا جميعاً وبدرجة أساسية وعاجلة وخلال هذه المرحلة العصيبة التي يمر بها شعبنا اليمني أن تُزال الغمة وتحقن الدماء وان يحل السلام ويسود الوئام في أرض اليمن وإننا سنظل على العهد باقين، ولما يخدم مصلحة اليمن واليمنيين في كل زمان ومكان.