الصفحة الرئيسية

إيران تزعم أن السعودية لا يمكنها تعويض غياب نفط طهران

زعم وزير النفط الإيراني، بيجن نامدار زنغنه، الإثنين، أنّ السعودية، أحد أهم أعضاء منظمة أوبك، لا يمكنها تعويض صادرات النفط الإيرانية التي ستواجه عقوبات مطلع تشرين الأول/نوفمبر المقبل.

ونقلت وكالة أنباء “شانا” التابعة لوزارة النفط الإيرانية عن زنغنه، قوله؛ ردًا على اعتراف ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، بأنّ المملكة قادرة على تعويض غياب النفط الإيراني، إنّه “لا يمكن للسعودية تعويض غياب النفط والحفاظ على استقرار أسعاره”.

وأشار إلى أنّ “السوق وارتفاع الأسعار هما أفضل دليل على أن السوق تواجه نقصًا، والسعودية تشعر بالقلق إزاء النقص الحاد في النفط”.

وكان الأمير محمد بن سلمان كشف في مقابلة مع وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، السبت الماضي، عن وجود ضغوط أمريكية من أجل ترويض ارتفاع أسعار النفط.

وشدد على أن المملكة تفي بوعودها لأمريكا لتعويض الإمدادات الإيرانية الخام، التي خسرتها بسبب العقوبات الأمريكية.

وقال الأمير بن سلمان: إن “الطلب الذي قدمته أمريكا للسعودية ودول “أوبك” الأخرى هو التأكد من أنه إذا كان هناك أي نقص في الإمدادات من إيران سيتم توريد ذلك، وهذا ما نفذناه”.

وأضاف: “نحن نصدر ما يصل إلى برميليْ نفط لكل برميل نفط تخلفت إيران عن تصديره في الآونة الأخيرة؛ بسبب العقوبات الأمريكية، نحن نفي بالتزاماتنا وأكثر من ذلك”.

وقال الأمير السعودي: إن “المملكة تضخ الآن نحو 10.7 مليون برميل نفط يوميًا، وهو رقم قياسي، ويمكن أن نضيف 1.3 مليون أخرى، إذا احتاج السوق لذلك”.

وأكد ولي العهد أن “السعودية يمكن أن تتجاوز قدرتها الإنتاجية 12 مليون برميل نفط يوميًا مع استثمارات إضافية، كما أن هناك إمدادات إضافية متاحة من حلفائها”.

المصدر ؛ ارام نيوز