الصفحة الرئيسية

الإمارات تخطط لإجراء طروحات للعملة الرقمية العام المقبل

كشف عبيد سيف الزعابي، الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات، عن خطة لإجراء طروحات أولية للعملة الرقمية العام المقبل، وذلك بهدف إتاحة وسيلة جديدة للشركات لجمع التمويل.

وأوضح الزعابي بأن مجلس إدارة “هيئة الأوراق المالية والسلع” وافق على اعتبار الطروحات الأولية للعملة الرقمية كأوراق مالية، حيث ستصدر القواعد التنظيمية المتعلقة بذلك في النصف الأول من 2019.

وأشار إلى أن الهيئة تعكف على عمل مسودة للقواعد التنظيمية مع مستشارين دوليين، وتعمل أيضًا مع سوقي الأسهم في أبوظبي ودبي لتطوير منصات تداول للطروحات، لافتًا إلى أن التفاصيل ستُعلن في وقت لاحق.

وتوقع المسؤول الإماراتي صدور قانون جديد في 2019 لتيسير طروحات عامة أولية لشركات ذات ملكية عائلية، بما يتيح للملاك بيع حصة أغلبية أو 100 % من الشركات التي يسيطرون عليها.

وأكد الزعابي أن وزارة الاقتصاد أرسلت مذكرة إلى مكتب رئيس الوزراء، وهم في انتظار الموافقة، مشيرًا إلى وجود مبادرات أخرى قيد الدراسة، من بينها ألا تقل نسبة تمثيل المرأة في مجالس إدارات الشركات المدرجة عن 20 %.

وفي تلك الطروحات، ستصدر الشركات عملات رقمية للمستثمرين، بشكل مماثل بدرجة كبيرة لإصدارات الأسهم في الطروحات العامة الأولية.

وتسبب ضعف أسواق الأسهم مع هبوط أسعار النفط في السنوات الماضية في تقييد شديد للطروحات العامة الأولية للأسهم في الإمارات، وفي منطقة الخليج بشكل عام.