الصفحة الرئيسية

أول تصريح لنادية مراد بعد فوزها بجائزة نوبل للسلام

دعت العراقية الايزيدية  نادية مراد، الفائزة بجائزة نوبل للسلام هذا العام مناصفة مع الطبيب الكونغولي دينيس موكويغي، العالم للقيام بالمزيد لمواجهة الإبادة الجماعية والعنف الجنسي.

وقالت مراد في أول مؤتمر صحفي لها منذ إعلان الجائزة في نادي الإعلام الوطني، الاثنين، إنها تشعر بأنها ملزمة باستخدام صوتها للدفاع عن حقوق المضطهدين حول العالم.
وكانت مراد، 25 عاما، من بين آلاف الشابات من الأقلية الإيزيدية اللاتي اختطفن وتعرضن للعبودية الجنسية على يد تنظيم داعش في 2014.
وتقول إن الحصول على جائزة نوبل شرف لها، لكن هناك حاجة للمزيد من العمل لمساعدة الإيزيديين النازحين من منازلهم.