الصفحة الرئيسية

خلفان يُعلّق على اختفاء خاشقجي وما علاقة الموساد ؟

الآن برس – استنكر نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، الحيرة التي يُظهرها الأمن التركي في سبيل كشف تفاصيل اختفاء الكاتب السعودي، جمال خاشقجي، رغم مضيّ أكثر من أسبوع على فقدانه في العاصمة التركية “أنقرة”، مشيراً إلى أن تحديد موقع خاشقجي لا يحتاج أكثر من 72 ساعة.

وقال الفريق خلفان: “لقد انتهى في عالم الجريمة اليوم ما يسمى بالعملية المجهولة، فقوات الشرطة تمتلك اليوم إمكانيات متقدمة لتحديد ومعرفة مرتكبي الجريمة”.
وأضاف: “تستطيع الجهات الأمنية تحديد آخر موقع لجمال خاشقجي، حتى دون أية كاميرات مراقبة، ومن خلال بديهات البحث والتحري، يمكن الوصول إلى ذلك ولا يحتاج الأمر إلى كل هذا الغموض”.
وأكد الفريق خلفان أن حل قضية غياب واختفاء خاشقجي لا يحتاج أكثر من 72 ساعة، مشيراً إلى أنه قبل العثور على جثة المفقود، لا يمكن الحديث عن مقتله، وتظل القضية حالة اختفاء.
وأعرب نائب رئيس شرطة دبي السابق الفريق ضاحي خلفان عن الاستعداد لتقديم المساعدة في كشف من اختطف الإعلامي السعودي خاشقجي في العاصمة التركية، مشيراً إلى نجاح شرطة دبي في الكشف عن تفاصيل عملية اغتيال محمود المبحوح، أحد قيادات “كتائب القسام”، التابعة لحركة حماس، في عام 2010، بأحد فنادق دبي خلال 72 ساعة، واتهام عملاء للمخابرات الإسرائيلية “الموساد” بالوقوف وراء اغتياله.
وقال خلفان خلال حديثه: “هل هناك أكثر تعقيداً من عمليات الموساد؟ لقد كشفنا جميع من وقف خلفها في 72 ساعة، لذلك أنا أؤكد أن اكتشاف أعقد المسائل لا يحتاج اليوم لأكثر من 72 ساعة”.
وكان الفريق خلفان ذكر في تغريدة له عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بقوله: “يمكننا تقديم المساعدة في كشف من اختطف خاشقجي في تركيا.. خبرتنا في كشف الموساد تمكننا من إظهار الحقيقة في غضون 48 ساعة”.