الصفحة الرئيسية

إسرائيل وسوريا تتفقان على فتح معبر الجولان

توصلت سوريا وإسرائيل إلى اتفاق يفتح بموجبه معبر القنيطرة في الجولان، في خطوة مفاجئة وأسرع بكثير من إجراءات فتح حدود الجارة الشمالية مع الأردن.

وما تزال معابر سوريا مع الأردن مغلقة وتنتظر إجراءات الاتفاق بين البلدين، بالرغم من إعلان جاهزيتها أكثر من مرة.
وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية ، أن إسرائيل وسوريا والأمم المتحدة اتفقت على إعادة فتح معبر القنيطرة في الجولان الاثنين.
وقالت السفيرة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إن “فتح المعبر سيسمح لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، بتكثيف جهودها لمنع الأعمال العدائية في منطقة هضبة الجولان”، على حد قوله.
وأضافت هايلي أننا “نتطلع إلى قيام كل من إسرائيل وسوريا بالسماح بدخول قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، فضلا عن تزويدها بضمانات لسلامتها”، داعية في الوقت ذاته سوريا إلى “اتخاذ الخطوات اللازمة حتى تتمكن قوة الأمم المتحدة، لمراقبة فض الاشتباك من الانتشار والمراقبة بسلام وفعالية دون تدخل”.
وتقوم شرطة عسكرية من روسيا، الحليفة الرئيسة لرئيس النظام السوري بشار الأسد، بدوريات على الجانب السوري من القنيطرة.
يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي سيطر على هضبة الجولان في حرب عام 1967، وحاربت سوريا مرة أخرى على الهضبة الاستراتيجية في حرب أكتوبر عام 1973 دون أن تتمكن من إعادتها.