الصفحة الرئيسية

صراحة باكريت تطيح برئيس الحكومة

مقال :-  محسن زعبنوط :-

مداخله الشيخ راجح باكريت محافظ المهرة لقناة اليمن وتغريدته بتويتر اطاحت برئيس الوزراء من منصبة.
إنا مايقوم به الشيخ راجح محافظ محافظة المهرة من اعمال خدمة لمحافظته ومواطنية قلما نجد مسؤول
من مثله
حيث كان هذا جلياً منذو استلامه لمهامة على راس السلطة المحلية عندما تخلا عن البروتوكول والاداء المكتبي وبداء من اول يوم بزيارتة لمختلف مديريات المحافظة ولتلمس احتياجات مواطنية من خدمات اساسية وهو ما تم فعلاً وقولاً
انا المتابع للمهرة ومحافظها الشيخ راجح يقف ملياً ليتأمل وينظر مايقوم به هذا الرجل من عمل وجهد جبار في مختلف الظروف لتقديم يد العون والمساندة لابناء المهرة وماشاهدناه اليوم وهو يقوم بالنزول وإجلاء العالقين من السيول جراء ماتعرضت له محافظة المهرة من اثار اعصار “لبان” وبمتابعه منه وبنفسة مشرفاً ومنقذاً في ان واحد انما يدل على اخلاص وانتماء هذا الرجل لوطنة ومحافظته
واتضح ذالك جليا واثناء مداخلته على قناة اليمن الفضائية وتغريدتة بمواقع التواصل تويتر
حيث وضع الجميع امام مسؤولية انسانية وتاريخية وعلى رأسهم السلطة الشرعية والحكومة والتحالف ودول الجوار وحشرهم في زاوية ضيقة لامناص لمحاولة الهروب او التهرب من مسؤولياتهم الانسانية تجاه مواطنية وماتعرضو له من غرق في السيول وانهيار لمنازلهم وهو لم يستطيع ان يفعل او يقدم لهم شي لانه لا يملك للامكانيات التي تمكنة من انقاذهم وطالب الجميع ووجهه نداءه العاجل لجميع قيادة الدوله والتحالف والدول الجارة والصديقة لانقاذ ابناء المهرة من هذة الكارثة
وامااعجبنا ولفت انتباهي في المحافظ باكريت هو صدقة وصراحته اولاً مع نفسة ومواطنية واطلاعهم عمن يتقاعس من توفير الامكانات لانقاذهم ومهمل لواجبة ومسؤولياته
كان لها ردة فعل قوية لدى مؤسسة الرئاسة حيث صدر قرار رئيس الجمهورية باعفاء الدكتور بن دغر من منصبة واحالته للتحقيق جراء اهمال عمل الحكومة وتقاعسها في مهام عدة منها كارثة اعصار لبان في محافطةالمهرة
وبقى الان الكرة في ملعب التحالف وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ان تثبت لابناء المهرة بمحاسبة من كان مقصراً ولم يتجاوب مع نداء محافظ المهرة وتسريع بوتيرة عالية الجسر الجوي والبري لتقديم يد العون والمساندة لابناء المهرة وتحسن صورتها التي خدشت اليوم جراء عدم تجاوبهم مع نداء الاغاثة والانقاذ
كونها المسؤوله الاولي بحكم تواجدها في المهرة وطائراتها في مطار الغيضة ولم تحرك ساكناً رغم الامكانيات والقدرة على فعل كل شي وكسب ابناء المهرة في صفها والى جانبها
هذا مااتمناه في الايام القادمة بأن تفي المملكة بوعدها وايصال الجسر الجوي والبري لإغاثة ابناء المهرة وقطع الطريق على كل المتربصين بها من الداخل وكذالك الخارج الذي يسخر كل امكاناته واعلامه ضد السلطة المحلية والتحالف بقيادة المملكة العربية السعودية .