الصفحة الرئيسية

بتكليف من المحافظ باكريت .. مناقشة تداعيات كارثة لبان وإمكانية الدعم مع المنظمات الدولية في اجتماع مشترك بالمهرة برئاسة الوكيل الأول.

الآن برس :-

 

 

 

 

المهرة / المركز الإعلامي /13/نوفمبر/2018 م

 

 

 

 

 

 

 

 

ترأس وكيل محافظة المهرة الأول الأستاذ مختار  بن عويض الجعفري اجتماعاً مشتركاً ضم وكلاء المحافظة وممثلي المنظمات الدولية العاملة ( الأغذية والزراعة ( الفاو ) و الصحة العالمية(WHO)، ومكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمؤسسة الطبية الميدانية وهاد السودانية

ومؤسسة اس اتش اس ) بناءً على تكليف محافظ المحافظ الشيخ راجح باكريت لمناقشة جهود إعادة إعمار المحافظة جراء كارثة إعصار لبان.

 

 

وفي بداية الاجتماع – الذي حضره مدراء عموم الجهات المعنية بالمحافظة  – رحب الوكيل بن عويض بممثلي المنظمات الدولية وزيارتهم للمحافظة ،

 

مستعرضاً الجهود التي بُذلت من قبل السلطة المحلية وبعض الجهات في عمليات الإنقاذ والإيواء والإغاثة.

 

مؤكداً بأن حجم الكارثة كبير يفوق الوصف   وتعتبر المهرة محافظة منكوبة وتحتاج إلى دعم من كافة الجهات والمنظمات الدولية في حين أن وضع البلد صعب وإمكانيات المحافظة شحيحة .

 

وقال : فرصة ان نلتقي معكم  للحديث عن ما حل بالمهرة وأهلها من دمار  طال كل شي  ، ووجودكم اليوم  مهم كي

تشاهدوا الوضع كما هو وعلى الواقع وتنقلوا صورة المعاناة وتطّلعوا على جحم الخسائر والإضرار في البنية التحتية والممتلكات الخاصة والعامة ، مطالبا الإسراع في تقديم كافة سبل الدعم والتحرك السريع في عملية إعادة الإعمار .

 

وأضاف :  الإعصار تسبب في تدمير أكثر من 90% من الخدمات الأساسية والبنية التحتية ، وهناك  كثير من المواطنين  فقدوا مصدر دخلهم وزرقهم خاصة في الجانب السمكي أو الزراعي والحيواني وأسر كثيرة تهدمت منازلها  جراء الأمطار والسيول ، بالإضافة إلى وجود كارثة بيئية تهدد حياة  بالكثير من الأمراض بحاجة إلى تدخل وتوعية.

 

 

معبراً عن أمله بأن تكون الوحدة التنفيذية التي شكلتها الحكومة لمواجهة تداعيات الإعصار  الخطوة  الأولى على طريق إعادة الإعمار .

 

 

من جانبه  أشار ممثل الأمم المتحدة إلى أنه تم افتتاح مكتب  للمنظمة بالمكلا من شأنه ان يساهم  في إعادة الإعمار وقد رفع تقارير عاجلة في الجانب الإنساني لتخفيف معاناة المتضررين وهناك تنسيق في الاستجابة السريعة في عمليات الإيواء وتوزيع الخيام ، ونتابع في الاغذية العالمية واستمرارية التوزيع والإستجابات الطارئة .

 

موضحا بأنهم تدخلوا في 32 مشروعا و نقيّم التعاون مع الشركاء والدعم المتوفر للمهرة وأي مناطق اخرى كما نقيّم كافة الأضرار الصحية وقمنا بحملات رش لمكافحة الملاريا في كل مديريات المهرة و نحاول توفير أهم الاحتياجات  المطلوبه على الواقع .

 

وكيل المحافظة للشئؤن الفنية م. سالم العبودي عبر عن شكره في عملية حصر جميع المشاريع والتدخل في جميع المجالأت و المناطق خاصة في العبري ومنعر  والمسلية.

 

و قال :  شبكة الصرف الصحي لم تنفذ في المرحلة  الأولى منها سوى 60% ومدينة الغيضة غير محمية في الاساس فالسيول احتاجها من كل مكان والحاجة ماسة إلى بناء سدود وغيرها .

 

 

 

واكد وكيل المحافظة الشيخ صالح بن عليان بأن الوضع ما يزال صعبا والكارثة كبيرة فقد مضى على الإعصار أكثر من شهر وما تزال كثير من الطرق غير سالكة رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها السلطة المحلية والمياه  لم تصل اليهم بل صارت محاطة بهم ولا يوصل بعد إلى بعض المناطق وهناك أسر متضررة في العراء بلا مأوى بعد أن فقدت منازلها ونحتاج الى دعم كاف .

 

وتحدث مدراء العموم عما لحق الجهات والمؤسسات  من أضرار ودمار أوقف الكثير منها عن العمل ، مطالبين المنظمات بالتدخل في الجوانب الصحية كالمستشفيات والمراكز الصحية ومشاريع المياه والطرقات والاتصالات والكهرباء والزراعة وغيرها وتقديم الاحتياجات اللازمة.