الصفحة الرئيسية

المبعوث الاممي يعلن عن وثيقة لوقف النار والإفراج عن المعتقلين باليمن

قدم الموفد الدولي مارتن غريفثس اليوم في نيويورك إحاطة لمجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن.

وقال غريفثس بعد بدء جلسة المجلس اليوم من أجل بحث التطورات الإنسانية والسياسية في اليمن، إن #الحديدة بؤرة ساخنة من النزاع في البلاد.

وأشار المبعوث الدولي إلى أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وأعرب غريفثس عن امتنانه لجميع من دعا إلى وقف العمليات العسكرية في الحديدة.

وأكد غريفثس على نيته زيارة الحديدة الأسبوع المقبل.

كما رحب غريفثس بإعلان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عن ضرورة العودة للمسار السياسي.

وأضاف غريفثس أنه حصل على ضمانات من الأطراف اليمنية للحضور إلى المشاورات القادمة في السويد.

ونوه إلى أن المفاوضات ستبدأ خلال الأسابيع القادمة.

وقال غريفثس إن المحادثات القادمة في السويد سترتكز على وثيقة قام هو بإعدادها.

وأضاف أن الوثيقة التي قدمها ترتكز على آليات سياسية وأمنية بضمانات للتنفيذ، وتهدف لوقف إطلاق النار في اليمن.

وأكد أنه سيزور صنعاء الأسبوع المقبل، وسيلتقي بزعيم #الحوثيين.

وقال غريفثس: “أوشكنا على إتمام اتفاق بين الأطراف اليمنية للإفراج عن المعتقلين”.

ونوّه إلى أن تدهور قيمة الريال اليمني قد توقفت مؤخرا.

وتابع قائلا: “جهودنا يجب أن تنصب على الشؤون الإنسانية في اليمن، ويجب اتخاذ التدابير التي تحول دون اجتماع الأطراف اليمنية في السويد”.