الصفحة الرئيسية

4 فتيات يغتصبن صديقتهن ويقتلنها ويخفين الجثة في حفرة امتصاصية

أحدثت جريمة قتل بشعة وقعت في ولاية تكساس الأمريكية الغضب العارم، بين أفراد المجتمع، بعد أن أقدمت مجموعة من الفتيات في المرحلة الثانوية، على التمثيل بجثة صديقتهن التي تتفوقهن ذكاءً في المدرسة، قبل أن يقمن بأسكارها وإغتصابها، من خلال الإستعانه  بمجموعة من الشبان.

تفاصيل القصة التي نشرتها صحيفة “مترو البريطانية”، أن الحادثة وقعت اواخر عام 2017، حيث قامت أربعة فتيات، إنتابتهن الغيرة والحقد الشديد، بأقتياد زميلتهن الخامسة، التي تبلغ من العمر 19 عاماً، الى احد الحفلات بمناسبة عيد ميلاد احد الأصدقاء.

وبينت الصحيفة، أن الفتيات الاربعة، هنا خططن للجريمة، بعد أن قمن بدعوة عدد من الشبان الى الحفل، حيث تعمّدن أن تصل المغدورة الى مرحلة الثمالة من شدة الإسراف في شرب الكحوليات، حتى تفقد الوعي.

واشارت الصحيفة، أنه بعد أن وصلت الحفلة الى منتصفها، وبعد أن تيقنّ الفتيات بأن صديقتهن قد فقدت الوعي من الشرب، قمّن بجرها الى حديقة المنزل الذي أقيم به عيد الميلاد، وبعيداً عن انظار الآخرين، قمّن بتجريدها من ملابسها، وتسليمها للشبان الذي بدوا بأغتصابها واحدا تلو الاخر لإكثر من ساعة، وبعد ذلك قامت الفتيات بطعن المغدورة عدة طعنات في مختلف أنحاء الجسم، الى أن توفيت، ومن ثم قامت الفتيات برمي الجثة في حفرة امتصاصية كانت بفناء المنزل.

وبعد إجراء التحقيقات من قبل الجهات الامنية، والإستماع للشهود من الذين كانوا متواجدين بالحفل، درات الشبهات حول إحدى الفتيات اللواتي شاركن بالجريمة، وبالتحقيق معها إعترفت بالتفاصيل.

وألقت الاجهزة الامنية القبض على الفتيات والشبان، وتم حبسهم لصدور قرار الحكم بحقهم.