الصفحة الرئيسية

الحكومة : لا يوجد ما يشير إلى جدية الحوثيين للانخراط في عملية السلام

 

قال المتحدث باسم الحكومة اليمنية الشرعية راجح بادي، إنه لا يوجد ما يشير إلى أي جدية لدى الحوثيين للانخراط في عملية السلام.

ووصف بادي في تصريح لصحيفة «الشرق الأوسط» خطوة جماعة الحوثي بالذهاب إلى السويد بأنه ينصب في سياق «نفس التكتيك والأسلوب الإيراني في المشاورات».

وتوقع  أن العالم سيكتشف الخديعة الحوثية بعد أن تنفض المشاورات في السويد دون إحراز أي تقدم.

وأشار في معرض حديثه عن مراوغات الجماعة، إلى أن «هذا هو أسلوبها»، منذ «بدأت هذه الحركة الإرهابية المسلحة أولى حروبها ضد الدولة في 20004 وحتى اليوم».

وتابع المتحدث باسم الحكومة اليمنية حديثه بالقول: «أيام قليلة وتنتهي مشاورات استوكهولم وسيكتشف العالم الخدعة الحوثية التي ستضاف لسجل الخدع السابقة».

وانطلقت الخميس الماضي، خامس مشاورات يمنية بالسويد منذ أربع سنوات، عقب فشل الجولة الرابعة في جنيف في سبتمبر الماضي، نتيجة امتناع الحوثيين علن الحضور ووضعهم اشتراطات تتعلق بآلية نقلهم برفقة جرحى لم يكشفوا عن هوياتهم.