الصفحة الرئيسية

بعد فقدان مماثل قبل 4 سنوات.. قمر صناعي مصري جديد يبدأ العمل

قال مسؤول مصري، السبت، إن القمر الصناعي ”إيجيبت سات A“ يعمل بكفاءة عالية جدًا، منذ إطلاقه في 21 فبراير/ شباط الماضي.

وأوضح حسين الشافعي، مستشار وكالة الفضاء الروسية في مصر، أن القمر تم تصنيعه بمشاركة مصرية روسية عوضًا عن القمر الذي فقد الاتصال به في فبراير/ شباط 2015، بعد إطلاقه في 16 أبريل/ نيسان 2014.

وأوضح الشافعي، وهو يترأس مجلس إدارة المؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم، أن القمر يزن 1150 كلغم، وتبلغ سرعته 22 كم في الثانية، وتصل قدرته التحليلية على مستوى المتر، بما يجعله أكثر الأقمار تقدمًا على المستويين العربي والإفريقي.

وأكد، في تصريحات لوكالة الأنباء المصرية، أن جميع أجهزة القمر ”إيجيبت سات A“ تعمل بكفاءة عالية جدًا، منذ إطلاقه في فبراير/شباط الماضي.

وأوضح أنه من المقرر استقبال أول صور من القمر الأسبوع المقبل، والتي ستعمل على خدمة أغراض التنمية المستدامة في مصر والدول العربية والإفريقية الصديقة.

ولفت الشافعي، إلى أن رحلة القمر في الفضاء تستمر 11 عامًا، ويتمتع بخصائص أفضل بالمقارنة مع الأقمار المصرية السابقة، فيما يتعلق بوحدة الاستقبال وتحسين الأنظمة البصرية الإلكترونية والمراقبة وزيادة كفاءة الخلايا الشمسية.

وكانت الهيئة القومية لعلوم الفضاء والاستشعار بمصر، أعلنت إطلاق القمر المصري ”Egypt Sat-A“ من قاعدة ”بيكانور“ الفضائية بكازاخستان، واستقر في مداره بعد قرابة ساعة من خروجه من الصاروخ الحامل، حيث جاء العمل بالتعاون مع مؤسسة ”إنيرجيا الروسية“، وفق الوكالة المصرية.