الصفحة الرئيسية

الخدمة الصوتية الآلية تسيطر على عالم التسوق

بات يتسنى للمستهلك طلب البيتزا، حذاء رياضي أو بعض الملابس الصيفية من منزله وهو يجلس على أريكته عبر خدمة المساعدة الصوتية على هاتفه، في نمط يلقى رواجًا كبيرًا في مجال الاستهلاك، ما يدفع قطاع التوزيع التقليدي إلى تكييف أساليبه وفقًا للوكالة الفرنسية أ.ف.ب“.

قد يشكل التبضع عبر تطبيقات المساعدة الصوتية سوقًا حجمها 40 مليار دولار في السنة الواحدة في الولايات المتحدة اعتبارًا من العام 2022، في مقابل ملياري دولار راهنًا، بحسب مجموعة أو سي أند سي ستراتيجي كونسالتنتس“.

ويعزى هذا الازدياد خصوصًا إلى ازدهار المنصات الذكية ذات التحكم الصوتي، مثل إكو” منأمازون” وهوم” من غوغل” وهما النموذجان المهيمنان على السوق.

وتقول فيكتوريا بيتروك المحللة لدي إي ماركتر” أنالناس يستحسنون طابعها العملاني والطبيعي“،موضحة أن قطاع المعلوماتية برمته يتجه نحوالواجهة الصوتية” المعتمدة في الكثير من الهواتف الذكية والسيارات الذاتية القيادة.

وقد أظهرت دراسة أجرتها مؤخرًا مجموعة إي ماركتر” أن 36 % من المستهلكين الأميركيين تروق لهم فكرة التبضع عبر جهاز مثل إكو” من امازونفي السوق الأميركية. وهذا الاتجاه آخذ في التوسع منذ ثلاث سنوات. وقد أطلقت غوغل” منصة هومفي العام 2016.

ولا تزال آبل” مقصّرة نسبيًا في هذا المجال، فخدمتها للمساعدة الصوتية سيري” لا ترتقي إلى مستوى غوغل أسيستنت” وواجهتها الذكيةهومبود” لم تصدر سوى مؤخرًا.