الصفحة الرئيسية

كشف السر وراء ارتداء ميغان ماركل للون الوردي الباهت بكثرة بعد زواجها

لاحظ الكثيرون أن دوقة ساسكس ميغان ماركلMeghan Markle بعد زواجها من الأمير هاري Prince Harry، وهي تختار في المناسبات الرسمية التي تحضرها إطلالات من اللون الوردي.

 

فبعد ثلاثة أيام فقط من حفل زفاف ميغان ماركلوالأمير هاري، أطلت العروس بإطلالة من اللون الوردي الباهت، من أجل حضور مراسم الاحتفال بعيد ميلاد الأمير تشارلز الـ 70.

أول ظهور لميغان ماركل بعد زواجها مباشرة
أسابيع قليلة مرت، ثم أطلت ميغان ماركل مرة أخرى بإطلالة من اللون الوردي الباهت في عيد ميلاد الملكة إليزابيث الثانية، ولم يمر الكثير من الوقت ثم اختارت نفس اللون من بيت أزياء Givenchy ولكن هذه المرة أثناء حضورها إحدى المناسبات الملكية.

ميغان ماركل تختار اللون الوردي الباهت خلال حضورها الاحتفال بعيد ميلاد الملكة إليزابيث
وقال خبير علم النفس كارين هالر Karen Haller أن سبب اختيار ميغان ماركل للون الوردي في إطلالاتها يعود إلى تأثيره في تهدئه النفس، خاصة وإنها المرات الأولى التي تحضر فيها مراسم ملكية، فأكيد إنها في حاجة لارتداء لون يهدئ من توترها العصبي، وهذا ما يفعله تحديداً اللون الوردي، بحسب تصريحه لدايلي ميل.

ميغان ماركل بفستان من اللون الوردي الباهت خلال حضورها إحدى المناسبات الملكية
وأضاف خبير علم النفس أن ميغان ماركل ربما ترتدي اللون الوردي من أجل أن تعبر عن حبها الكبير لزوجها الأمير هاري، فهذا اللون الناعم يعبر عن الحب ويوصله للطرف الآخر.

وفي نفس السياق، أبدى خبير الموضة لوكاس ارميناج Lucas Armitage رأيه في مسألة اختيار ميغان ماركل للون الوردي بكثرة في إطلالاتها بعد زواجها تحديداً، بأنه نابع من ذكائها ورغبتها في عدم التصادم مع الملكة إليزابيث الثانية.

وأوضح خبير الموضة وجهة نظره، وهي أن الملكة إليزابيث الثانية معروفة بحبها للألوان الصاخبة، لهذا فأن ميغان ماركل تفضل أن ترتدي الألوان الهادئة حتى لا يتم اتهامها إنها تحاول خطف الأضواء منها.