الصفحة الرئيسية

السعودية.. ولاية الرجل على المرأة تدخل حيز النقاش

الآن برس ؛ تقدم عدد من أعضاء مجلس الشورى السعودي، بمقترح لمنح المرأة حق استخراج جواز السفر دون إذن ولي الأمر أو شروط معقدة، باعتبار أن الجواز وثيقة رسمية، يحق لكل امرأة الحصول عليها، مبينةً أن المقترح لا يزال قيد الدراسة.

وكشفت وكيلة الهيئة العامة الرياضية للتخطيط والتطوير، الأميرة السعودية ريما بنت بندر آل سعود”، في 28 يونيو الماضي، أن “الحكومة ومجلس الشورى يبحثان حاليا نظام ولاية الرجل على المرأة”، مضيفة أنها “لا تملك الإطار الزمني لمعرفة متى سيتم البت في هذا الأمر”.

حيث يقوم نظام ولاية الرجل على المرأة، على أن لكل امرأة واصي أو ولي أمر، سواء أب، أخ، زوج، أو حتى ابن، لديه السلطة لاتخاذ مجموعة من القرارات الحساسة نيابة عنها، وتُلزَم النساء بالحصول على موافقة ولي الأمر لاستصدار جواز سفر، السفر إلى الخارج، الدراسة في الخارج بمنحة حكومية، الزواج، أو حتى الخروج من السجن.

كذلك تمثل الولاية عائقا للمرأة، في أشياء أخرى فلا تستطيع المرأة مغادرة المنزل، العمل، استئجار شقة، تقديم مطالبة قانونية، أو الوصول إلى رعاية صحية معينة، إلا بعد الحصول على الموافقة من الواصي، كذلك غير مسموح للمرأة السعودية، أن يكون لها حساب بنكي أو تتحكم بشؤنها المالية بدون إذن من ولى أمرها.

ويأتي هذا المطلب في ظل ما تشهده المملكة من تغيرات جذرية بشأن المرأة، والسماح لها بقيادة السيارة وامتلاك رخصة محلية بدلا من الدولية، وذلك بقرار من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، والذي دخل حيز التنفيذ يوم 24 يونيو الماضي، والذي يعتبره الملك، ضمن رؤية المملكة 2030 المتطورة.

كما أوضح ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، سابقا، أن التوجه “شديد المحافظة” في السعودية، لم يكن إلا رد فعل تجاه الثورة الإسلامية الإيرانية، والتي لم تعرف القيادة السعودية كيفية التعامل معها، وتعهد بإعادة المجتمع السعودي إلى ما كان عليه قبل 30 عاما.