الصفحة الرئيسية

التعاون النفطي بين موسكو والرياض يدر المليارات على الميزانية الروسية

الآن برس : عاد التعاون الروسي السعودي في مجال النفط واتفاق “أوبك+” على الميزانية الروسية بأكثر من 4 تريليونات روبل ما يعادل نحو 63.5 مليار دولار.

وقال رئيس صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي، كيريل ديمترييف، خلال مقابلة مع إحدى القنوات الروسية اليوم الاثنين إنه “بفضل عمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع ملك وولي عهد السعودية أصبحت العلاقات في مرحلة فريدة من نوعها، ما كان له أثر إيجابي على الميزانية. ونعتقد أن الصفقة مع المملكة عادت على الميزانية الروسية بأكثر من 4 تريليونات روبل”.

ولم يحدد ديمترييف المدة الزمنية التي كسبت خلالها الميزانية الروسية هذه الإيرادات الإضافية، لكن اتفاق “أوبك+”، الذي تقوده روسيا والسعودية أبرز منتجين للنفط في العالم، دخل حيز التنفيذ مطلع العام الماضي.

ومنذ بداية 2017 ارتفع سعر برميل مزيج “برنت” العالمي من 53.99 دولار سجلها في 6 يناير 2017 إلى 73.73 دولار بلغها في 02 يوليو الجاري، محققا للدول المصدرة للنفط إيرادات إضافية.

واتفقت 24 دولة من داخل منظمة “أوبك” وخارجها في نهاية 2016 على خفض إنتاج النفط بواقع 1.8 مليون برميل يوميا من النفط، وبات يعرف الاتفاق بـ “أوبك+”، والذي يهدف لامتصاص زيادة المعروض، وتحقيق توازن بين العرض والطلب في الأسواق.

(الدولار = 63 روبلا بتاريخ 2 يوليو)

المصدر: “نوفوستي”