الصفحة الرئيسية

الكوريون يثورون “لا نريد لاجئين مسلمين”

الآن برس :- أثارت زيادة سريعة فى عدد طالبى اللجوء اليمنيين مشاعر معادية للمهاجرين المسلمين في كوريا الجنوبية، وهي الدولة المتجانسة عرقيا، لهذا صرحت مصادر رسمية بأنها ستشدد القوانين المنظمة لوصول اللاجئين.. وفق موقع (infowars).

وبلغة الأرقام وصل أكثر من 500 شخص تقريبا من اليمن إلى جزيرة “جيجو”، وهي منتجع في جنوب البلاد خلال هذه السنة، حيث منحتهم كوريا الجنوبية حق اللجوء، فأثارت الزيادة الكبيرة المفاجئة في عدد اليمنيين الذين وصلوا إلى البلاد مخاوف من أن كثيرين ربما يسعون للحصول على ميزات اقتصادية وليس الحماية فقط، وهو ما قد يؤدى لزيادة أعداد الجريمة ومشاكل اجتماعية أخرى..

كيف يصلون إلى كوريا الجنوبية؟
يأتي معظم اللاجئون إلى كوريا الجنوبية من اليمن، حيث يصلون كسائحين بموجب تصريح لمدة شهر واحد، ثم يطالبون فورا باللجوء، وهي عملية قد تستغرق سنوات خلالها تكون كوريا الجنوبية ملزمة بإبقائهم في البلد وتقديم المعونات لهم، وقال “هانك كيم”، صاحب وكالة أسفار كوري: “السكان المحليون هنا قلقون”: “لقد نعلم جيدا جميعا حجم المشاكل التي سببها المهاجرون في أوروبا وعلى وجه الخصوص في ألمانيا وفرنسا، لذلك نحن لا نريد أن يحدث ذلك مجددا هنا”

الجدير بالذكر، أن “سول” منعت طالبي اللجوء الموجودين في جزيرة “جيجو” من مغادرتها وشطبت اليمن في الأول من يونيو/ حزيران، من قائمة الدول التى يسمح لمواطنيها بدخول البلاد دون تأشيرة”.. ويعتقد الكوريون الجنوبيون أن الدين الإسلامي متوافق مع ثقافتهم، كما أضاف كيم: “إنهم جميعا لديهم عائلات كبيرة ويستحضرون ثقافتهم الخاصة في أي بلد، بدلا من محاولة التكيف مع البيئة الاجتماعية التي يعيشون فيها”..

مصدر الصورة (موقع tribune)+ قناة أخبار الآن