الصفحة الرئيسية

وسط انهيار العملة المحلية.. الحرس الثوري يتعاون مع مهرب لشراء 400 مليون دولار

الآن برس ؛ كشفت وثائق نشرها موقع تابع للمعارضة الإيرانية، اليوم الأربعاء، عن قيام رئيس استخبارات الحرس الثوري رجل الدين المتشدد حسين طائب، بوضع مخطط لتهريب شخص اشترى 400 مليون دولار بالسعر الرسمي الذي وضغه البنك المركزي الإيراني، والذي يساوي نصف قيمة السعر الحقيقي في السوق السوداء.

ونقل موقع “آمد نيوز”، عن مصادر خاصة، قولها إن “حسين طائب وبعض القادة في هيئة الاستثمار التابعة للحرس الثوري تمكنوا من منع وزارة الاستخبارات (الأمن) من اعتقال الشخص المتعاون مع الحرس منوجهر جلال عرفانيان، الذي تمكن من تأمين وشراء 400 مليون دولار أمريكي من البنك المركزي الإيراني بالسعر الذي وضعته الحكومة وهو 4200 تومان لكل دولار، فيما يباع بالسوق الحر بقيمة وصلت أكثر 8500 تومان”.

وذكرت المصادر “أن عرفانيان موجود حاليًا في البلاد، لكن حسين طائب احتجزه بمكان خاص تابع للحرس الثوري، وخطط لتهريبه من البلاد إلى الولايات المتحدة دون علم السلطات الحكومية”.

وقام منوشهر عرفانيان بتسجيل بعض أسماء شركات وهمية لدى حكومة الرئيس حسن روحاني، وتمكن من شراء 400 مليون دولار من البنك المركزي بسعر يبلغ 4200 تومان لكل دولار أمريكي تموله الحكومة.

وأوضحت المصادر أن من بين تلك الشركات التي سجلها عرفانيان لدى الحكومة الإيرانية هي “شركة نكين للسيارات، وشركة آرين لاستيراد السيارات، وشركات أخرى ساعده الحرس الثوري على تسجيلها بشكل رسمي مع عدم وجود أي نشاط لها على أرض الواقع.

وقالت المصادر إن “منوشهر جلال عرفانيان ينشط في غسيل الأموال للحرس الثوري في دول مختلفة منها أرمينيا وتركيا وقبرص وجورجيا وأمريكا”، مضيفة أن “عملية نقل وغسيل الأموال كانت تتم عن طريق صيرفة “علي أمير منش” التابعة للحرس الثوري الإيراني، وتمكنت هذه الصيرفة من إيداع هذه الأموال في حسابات لبعض الشخصيات التابعة للحرس الثوري.

وتزوج منوشهر عرفانيان من امرأة مكسيكية أثناء عملية الهجرة غير الشرعية للحصول على جواز سفر أمريكي منذ عدة سنوات، وبعد ذلك تمكن من نقل عائلته إلى أمريكا بجواز سفر أمريكي.

وقالت المصادر “إن جواد عرفانيان المقيم في الولايات المتحدة وشقيق منوشهر وراء عملية إقناع الأخير بالحصول على جوار سفر أمريكي أثناء الزواج من امرأة مكسيكية وأخذ أسرته إلى الولايات المتحدة”.

ورفض موقع “آمد نيوز” نشره وثائق فساد جنسي تتعلق بـ”منوشهر عرفانيان” وعائلته بسبب “احترام الخصوصية”، مشيرة إلى أن “منوشهر عرفانيان لديه سجل بممارسة الدعارة لدى جهاز الأمن الفيدرالي الروسي (FSB)”، مضيفة أنه “يتردد بشكل دائم على روسيا لممارسة الدعارة مع فتيات روسيات أصبحن من عشيقات منوشهر عرفانيان”.

وأضافت أن “عرفانيان يقوم بتهريب وغسيل الأموال لصالح الحرس الثوري عن طريق إيداع وتقسيم تلك الحسابات أحدهما في حساب زوجته الأمريكية وبناته اللاتي في كاليفورنيا، وجزء آخر من الأموال يتم إيداعه بحساب زوجته المكسيكية”.

ارام نيوز